النجاح الإخباري - ترجمة : علا عامر - يعتقد كبير أطباء الأورام المتخصصين بالأطفال " مكسيم ريكوف" أنه بإمكانك الإقلاع عن التدخين عندما تدرك أنك لا تستمتع بالنيكوتين، ولكن بالسيطرة على رغباتك الخاصة.

ونصح "ريكوف" من يود الإقلاع عن التدخين بضرورة تجنب مجتمع المدخنين، مع إشغال النفس باستمرار مع شيء معين مثل العمل ، والمشي ، والهواية.

علاوة عن أنه ينصح بتنظيف الأسنان عدة مرات في اليوم لأن الشعور بالنفس المنعش يساعد على تشتيت الانتباه.

وفي إشارة إلى تجربته الخاصة ، فإن الأيام الثلاثة الأولى من الإقلاع عن التدخين هي الأكثر صعوبة بسبب المعاناة من الصداع، والضعف، والتهيج.

وأوضح الطبيب أنه في نهاية الأسبوع الأول من ترك عادة التدخين يصبح الجسم خاليًا تمامًا من النيكوتين ، ولكنه يعاني من السعال، والحكة، والأرق، وانخفاض المناعة ، وطنين الأذن.

و أكد في ختام مقاله على أهمية الإقلاع عن التدخين من أجل حماية الإنسان من الكثير من الأمراض المزمنة والخطيرة التي تهدد حياة الإنسان.