النجاح الإخباري - ترجمة : علا عامر - أفادت إحدى الدراسات الحديثة بأن أصحاب البشرة السمراء هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بمرض الزهايمر بصورة أكبر من إحتمالية إصابة أصحاب البشرة البيضاء.

وأشارت الدراسة بأن الإحصائيات تشير إلى أن نسبة إصابة الرجال أصحاب البشرة السمراء تزيد بمعدل 28% مقارنة مع نسبة إصابة الرجال ذوو  البشرة البيضاء.

في حين أشارت الدراسة إلى أن نسبة إصابة النساء ذوات البشرة السمراء تزيد بمعدل25% مقارنة مع نسبة إصابة النساء ذوات البشرة البيضاء، ولكن الدراسة تشير إلى أن أصحاب البشرة السمراء الذين يعيشون في قارة آسيا تقل لديهم خطورة الإصابة بالمرض.

كما وحذر الخبراء من معاناة هذه الفئة من تأخير عملية تشخيص الإصابة بالمرض، خاصة في ظل إزياد إحتمالية الإصابة بالمرض.

وأعرب العلماء عن ذهولهم بنتائج هذه الدراسة، فهم لا يزالون يجهلون السبب الحقيقي وراء هذا المرض الذي يصيب فئة كبار السن.

وأكد العلماء في جامعة لندن الجامعية وجامعة الكلية الملكية في لندن أنهم قاموا بإجراء 8 دراسات مختلفة حول الموضوع، وفي كل دراسة كان يتم مقارنة العوامل المحيطة بالمريض.