النجاح الإخباري - ترجمة : علا عامر - من المعروف بأن الجرثومة التي تسبب إلتهابات الحلق هي الجرثومة ذاتها التي تسبب إصابة الإنسان بمرض أكل اللحم الخطير الذي يطلق عليه إسم إلتهاب اللفافة، وهو المرض الذي يصيب أكثر من 200000 إنسان سنويًا حول العالم.

حيث أوضح الباحثون بأن هذه الجرثومة تعمل على إفراز السموم التي تساهم في معاناة المريض من الألم المبرح، وتساهم في منع الجسم من التصدي لهذا النوع من المرض.

وذلك من خلال إيقاف خلايا المناعة من إفراز الإنزيمات القاتلة لهذا النوع من البكتيريا، بالإضافة إلى قدرة هذه السموم على إنتشار وتكاثر البكتيريا آكلة اللحم في جسم الإنسان.

نتيجة بحث الصور عن البكتيريا آكلة اللحم البشري

كما أشار الباحثون إلى أن هذه الجرثومة تعمل على التغلغل داخل جلد المريض وتكوين الحفر من خلال إلتهام خلايا وعضلات المريض.

وكشف الباحثون التابعين إلى مدرسة طب هارفارد عن أن آلية عمل البكتيريا العقدية المقيحة أو آكلة اللحوم  تقوم  على إختطاف الخلايا العصبية ودراسة طبيعة إتصالها مع نظام المناعة في حالة التعرض للعدوى أو الإصابة، وهي بالضرورة تتعذى على ألم المريض.

وصرح الباحث الرئيسي لهذه الدراسة" إيزاك شيو" :" إن هذه الدراسة إستطاعت كشف دور الأعصاب في تطور المرض، بالإضافة إلى التوصل إلى نقطة واعدة من أجل التصدي لهذا المرض".

وإقترح الباحثون إمكانية إستخدام تقنية منع الإشارات العصبية من الوصول إلى نظام المناعة، وبالتالي يستطيع نظام المناعة المقاومة والقضاء على هذه البكتيريا الفتاكة.