نابلس - النجاح الإخباري - يغفل أحيانا بعض المزارعين ،وجود الأعشاب اليابسة والتي يمكن أن تسبب خطراً كبيراً في حال أضرم أحدهم النار بها ، فهي تختلف عن الأعشاب الخضراء التي لا تلتهمها النيران ، جاء ذلك خلال حديث خاص مع النقيب محمود مصلح مدير العلاقات العامة والاعلام في الدفاع المدني بنابلس ،حيث قال ل النجاح أنه يجب التنويه على أن المواطن الفلسطيني أصبح واعياً لتلك الأمور ومتخذا اقصى درجة الحماية والأمان ،لذلك لم تسجل أي حالات حرائق أو اهمال هذه السنة .

ولفت إلى أنه في هذا الوقت من الشتاء تكون الفرصة اكبر للتخلص من تلك الاعشاب سواءا بحرقها ،أو بوضع المبيدات عليها لتميتها ، وبالتالي ستكون افضل من الحرق الذي ينتج عنه كمية كبيرة من التلوث .

وقدم مصلح نصائح للمواطنين والمزارعين لتلافي أي حوادث يمكن ان تحصد الارواح ،أو تضر بالممتلكات حيث قال:" يجب عدم اشعال النيران ،أو التدخين بالقرب من الحشائش أو الأعشاب ، لكي لا تطال النار أماكن كبيرة من الأرض، وعلى المواطنين الذين يفكرون في الذهاب برحلة للأماكن المفتوحة ،الانتباه جيداً أثناء استخدامهم النار للطهي عليها ، بالإضافة للانتباه على أطفالهم خشية الوقوع من على الصخور المرتفعة."