نابلس - النجاح الإخباري - قالت رندة عدنان، زوجة الأسير خضر عدنان المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال ان زوجها بدأ اليوم الاحد اضرابا عن تناول الماء .

واوضحت رندة ان عدنان قرر تصعيد إضرابه عن الطعام في سجون الاحتلال بالامتناع عن شرب الماء اعتباراً من اليوم الأحد حتى نيل حريته.

واشارت زوجته الى انه من المقرر ان تعقد محكمة الاحتلال العسكرية في معسكر سالم جلسة للاسير عدنان غدا الاثنين.

يُشار إلى أن الأسير عدنان يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي لليوم الـ57 على التوالي رفضاً لاعتقاله التعسفي من قبل قوات الاحتلال.

ويواجه الأسير عدنان ظروفا صحية خطيرة، مع رفضه لتناول المدعمات، وإجراء الفحوص الطبية، حيث بدأت تظهر عليه علامات خطيرة، كتقيؤ الدم.

وقالت رندة ان زوجها يعاني من ضعف شديد في السمع وتزايد دقات قلبه ونقص شديد في الوزم، وان الاحتلال ما زال يصر على عدم نقله الى المستشفى .