النجاح الإخباري - ترجمة : علا عامر - أعلن متحدث بإسم النيابة العسكرية الإسرائيلية  "جلعاد بيترز" بأن النيابة العسكرية الإسرائيلية توافق على محاكمة الطفلة الفلسطينية عهد التميمي في جلسة علنية .

وجاء هذا الإعلان عقب الإستئناف الذي قدمه محامي عهد التميمي "جابي لاكسي" بشأن نية محكمة عوفر العسكرية محاكمة الطفلة عهد خلف الأبواب المغلقة .

وزعم جلعاد بأن الإستماع إلى عهد خلف الأبواب المغلقة مهم من أجل الإستماع إليها ،وهو قرار يصب في مصلحة عهد .

كما أنه رفض أن يتم سحب الملف من محكمة عوفر وإعطائه إلى المحكمة الدنيا ،وصرح بأن الأمر يرجع إلى محكمة عوفر الآن .

وذكرت مصادر بأنها تتوقع أن توافق المحكمة على إجراء المحاكمة في جلسة علنية ، وفقاً لما جاء في صحيفة هآرتس العبرية .

يذكر أن جلسات الإستماع التي كانت تعقدها محكمة الاحتلال من أجل الإستماع إلى عهد التميمي كانت جلسات علنية ،ولكن المحكمة قررت أن تحاكم عهد في جلسات مغلقة بعد إدانتها من دون الرجوع إلى النيابة العسكرية الإسرائيلية .

ويرجع ذلك إلى الإنتقاد العالمي الذي وجه إلى حكومة الإحتلال الإسرائيلية وقوات الإحتلال التي إنتهكت قوانين الطفولة ،وقامت بإحتجاز قاصر لم ترتكب أي ذنب سوى أنها دافعت عن أفراد عائلتها .