النجاح الإخباري - بمشاركة أسماء الخطيب - ينهي موقع "النجاح الإخباري" عامه الأول على "نجاحٍ" بحسب مايؤكده إعلاميون ومختصون.

وفي هذا الصدد يرى المدون والصحفي محمد أبو علان أن فكرة وجود موقع إخباري في إطار مركز إعلامي كمركز "جامعة النجاح الوطنية" كانت فكرة ممتازة، ونوعية ساهمت في استكمال ضلع من أضلع المجالات الإعلامية في ظل وجود فضائية وإذاعة.

وردا على سؤال يتعلق بتجربة الموقع بعد عام من إطلاقه يرى أبو علام "أن الموقع نفسه موقع نشط ويتابع الأحداث أول بأول على المستوى المحلي، وعلى المستوى العربي".

وعلى الصعيد الفني يشدد أبو علان أن الرؤيا الفنية للموقع جيده وتجذب المتصفح.

متوقعا أن يلعب "النجاح الإخباري" دوراً قي تأهيل صحفيين على قدرات عالية خاصة في ظل وجود كلية إعلام في جامعة النجاح الوطنية.

وأضاف الباحث سليمان بشارات "للنجاح الإخباري" ان المواقع الإخبارية الإلكترونية باتت تشكل المصدر الأول والرئيس في تحقيق المتابعة لمجريات القضية الفلسطينية، والقضايا العالمية والدولية.

وفي تعليق له أكد على مدى ثقة الجمهور بالموقع يرى بشارات أن "النجاح الإخباري" استطاع أن يشق طريقه لكسب الجمهور، وهذا قلما استطاعت أي مؤسسه إعلامية اكتسابه بفترة زمنية وجيزة .

وفي حديثه عن ما يميز "النجاح الإخباري" أنه استطاع الموازنة بين القضايا المحلية والعالمية والإقليمية، وهذه من شأنها أن تعزز من وجوده على الساحة الإعلامية مستقبلاً.

ويرى الصحفي كايد معاري أن الموقع متميز بطواقم العمل القائمة عليه، واخذ حيز جيد في المتابعة.

وفي هذا الصدد شدد معاري علىمصداقية الموقع كونه يتبع لجامعة عريقة كجامعة النجاح الوطنية.

وتوقع في الوقت ذاته أن يساهم في قادم الأيام بشكل اكبر لجهة الانتاج الاعلامي الخاص في مقابل تقليل نسبة الاعتماد على المواد المترجمة.

الصحفي علاء الطويل المحرر في موقع وفضائية رؤيا الأردنية أكد بدوره أن "النجاح الإخباري"في طريقه ليكون في طليعة المواقع الإخبارية الفلسطينية الأكثر مصداقية وثقة بالنسبة للجمهور المحلي والعربي كذلك".

ويشير مدير التحرير في موقع "جراسا" الأردني نضال سلامة أن الموقع و قناة النجاح الفضائية نقلت معاناة الشعب الفلسطيني الى الخارج واستطاعت بذلك أن تكون مصدر إخباريا للقارىء العربي.

ويؤكد سلامة أن موقع النجاح الإخباري نجح في مواكبة العديد من الملفات وكان أبرزهاتغطية مسيرات القدس التي شهدتها فلسطين والمنطقة العربية على ضوء قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب.

وختم سلامة بالقول:"النجاح وبمدة قصيرة شكل هالة اعلامية على الصعيد الفلسطيني وشكلت نقلة نوعية بايصال رسالة الشعب الفلسطيني للعالم".