النجاح الإخباري - اعتقلت قوات الاحتلال، ثمانية مواطنين فجر اليوم في مناطق متفرقة من مدن وبلدات الضفة الغربية.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامَّة: إنَّ قوات الجيش اعتقلت ثمانية مواطنين، بزعم أنَّهم مطلوبون لأجهزتها الأمنية، مشيرة إلى أنَّه جرى إحالتهم للتحقيق. 

وفي مدينة قلقيلية شمالًا، اعتقلت قوَّات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم طالبًا جامعيًّا خلال مداهمات في قرية إماتين قضاء المدينة ونقلته إلى جهة مجهولة.

وقال شهود عيان: "إنَّ جيبات عسكرية داهمت القرية واقتحمت منزل المواطن حذيفة خليل (20عامًا) وفتشته واعتقلته". 

وأشاروا إلى أنَّ المعتقل هو طالب في كلية الهندسة في جامعة النجاح الوطنية بنابلس.

أما في مخيم جنين شمالًا، فاعتقلت قوَّات الاحتلال الليلة الماضية شابًا عقب استدعائه للمقابلة في معسكر سالم غربًا.

مصادر محلية أشارت إلى أنَّ الشاب "ياسر مصطفى عبد الرحمن حنون" (21عامًا) توجه لمعسكر سالم أمس بعد تسلُّمه  استدعاء  لكن قوات الاحتلال احتجزته .

وأكَّد مواطنون أنَّ عائلته انتظرت حتى وقت متأخر من الليل الإفراج عنه قبل أن يتأكَّد لها خبر اعتقاله عقب التحقيق معه في ذات المعسكر.

كما اعتقلت قوَّات الاحتلال فجر الأربعاء شابين عقب مداهمة منزليهما في بلدة "زبوبة" غرب جنين ونقلتهما إلى معسكر سالم المجاور للقرية.

كما داهمت قوَّات الاحتلال فجرًا منزل الأسير الجريح "أمجد ماهر صالح" بمخيم بلاطة شرق نابلس واستجوبت عائلته.

وجاء مداهمة منزل الأسير صالح (17عامًا) بعد ساعات من إصابته بجراح خطرة برصاص الاحتلال قرب حاجز حوارة جنوبًا، بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن.

واندلعت مواجهات عنيفة في المخيم بين عشرات الشبان وقوَّات الاحتلال التي أطلقت الأعيرة النارية وقنابل الغاز.

وفي السياق، اقتحمت قوَّة من جيش الاحتلال مكتبة بالقرب من جامعة الخليل، وعاثت فيها خرابًا وفسادًا.

وقالت مصادر صحفية إنَّ قوَّات الاحتلال اقتحمت الفرع الثاني لدار الإسراء الكائن على مدخل جامعة الخليل، والمتخصص بالخدمات الجامعية والذي تعود ملكيته للأسير المحرر وأحد مبعدي مرج الزهور "الشيخ طاهر دنديس".

وأضاف أنَّ الاحتلال عبث بمحتويات الدار، وصادر أجهزة الحواسيب كافة.

وكانت قوَّات الاحتلال اقتحمت قبل شهر الفرع الأول لدار الإسراء، والكائن بالقرب من بلدية الخليل تحت حجة تقديم خدمات للكتلة الإسلامية، وأغلقته لمدة ستة أشهر.