النجاح الإخباري - أطلق القنصل الأمريكي العام دونالد بلوم ومسؤولون من السلطة الفلسطينية وشخصيات فلسطينيينة اليوم الثلاثاء، مشروع يهدف لحماية موقع برك سليمان فى بيت لحم.

تبلغ قيمة المشروع 750 ألف دولار، من منحة بقيمة 500 ألف دولار من صندوق السفراء للحفاظ على التراث الثقافي التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، بالإضافة إلى منحة أخرى بقيمة 250 ألف دولار من القنصلية الأمريكية العامة في القدس.

وسينفذ المشروع من خلال الشراكة مع مركز حماية وتنمية برك سليمان، فيما سيساعد البرنامج على حماية هذا الموقع التاريخي والذي أصابه أضرار في السنوات الأخيرة، جراء التآكل.

ويهدف المشروع أيضاً إلى دعم قطاعي السياحة والاقتصاد في فلسطين، كما يتضمن مؤتمرا لدعمه وفعاليات أخرى.

وقال القنصل الأمريكي العام دونالد بلوم فى تصريحات له: "إن هذه المساهمة من الحكومة الأمريكية لا تؤكد فقط على احترام وإعجاب أمريكي بالتراث الفلسطيني وآثاره الثمينة، وإنما على ضرورة دعم الاقتصاد الفلسطيني كعنصر أساسي للسلام".

وسينفذ المشروع الذي يجمع ما بين القطاعين العام والخاص إصلاحات طارئة لجزء من الجدار والصهريج الذي انهار في العام الماضي، وسيعيد تأهيل البركة للحد من مخاطر الانهيار في جدرانه ومنصاته. وسيصلح القنوات حمايتها كما سيصمم مسارات المشي المخصصة، وذلك لحماية العناصر الأثرية المحيطة، وفي نفس الوقت سيسمح للزائرين بالتجوال في الموقع دون تعريضه لأي ضرر.