نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - قدم عضو الكنيست "الإسرائيلي" آفي ديختر، اقتراح مشروع قانون يسمح لوزير داخلية الاحتلال "الإسرائيلي" بسحب الجنسية "الإسرائيلية" من أي مواطن فلسطيني (فلسطينو الداخل) يتقاضى راتبا من السلطة الفلسطينية، وتم اعتقاله بتهمة تنفيذ أعمال ضد الاحتلال الإسرائيلي، وفقا لما جاء في صحيفة "إسرائيل اليوم".

وأشار ديختر إلى أن مسودة هذا القانون حصلت على دعم 18 نائباً في الكنيست "الإسرائيلي" من أحزاب الليكود، و"يسرائيل بيتنا"، وشاس، بالإضافة إلى تأييد نواب حزبي "أزرق وأبيض" و "يش عتيد-تيلم".

وينص هذا القانون على أن "يمتلك وزير الداخلية السلطة الحصرية في سحب جنسية أو إقامة أي شخص يثبت ارتكابه عمل مخل بالأمن وموافقته على أخذ راتب من السلطة الفلسطينية مباشرة أو عن طريق أي منظمة أجنبية".

كما ينص القانون عن أن هؤلاء الأشخاص الذين تم اعتقالهم بهذه التهم، سيتم إبعادهم إلى مناطق السلطة الفلسطينية مباشرة بعد إخلاء سبيلهم".

وكان الكنيست "الإسرائيلي" صادق بالسابق على مصادرة قيمة الأموال التي تدفعها السلطة الفلسطينية لعائلات الأسرى والشهداء، من أموال المقاصة.