نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - زعم كبير مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جاريد كوشنر، أن خطة "صفقة القرن" التي عرضها ترامب بداية هذا العام الحالي تهدف للحفاظ على حل الدولتين، مشيرا أن اقتراح حل الدولتين لا يزال على طاولة المفاوضات.

وقال كوشنر: " نحن نحاول الحفاظ على حل الدولتين، وأضاف"إذا واصلنا العمل بالوضع الراهن ... في النهاية، لكانت "إسرائيل" التهمت كل الأراضي في الضفة الغربية".

وأشار كوشنر إلى أن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، كان ينوي ضم أجزاء كبيرة من الضفة الغربية المحتلة، ولكن الوساطة الأمريكة وإعلان نتنياهو تعليق هذه الخطة ساعد على توقيع إتفاقية السلام والتطبيع بين الاحتلال والإمارات.

وأشار إلى أن هذه الإتفاقية أدت إلى الحصول على موافقة السعودية والبحرين على فتح أجوائهم للطائرات والرحلات الإسرائيلية المتوجهة إلى الإمارات.

ويأتي تصريح كوشنر بعد إعلان جامعة الدول العربية رفضها تمرير قرار يؤكد على مبادرة السلام العربية التي أقرتها قمة بيروت، ويرفض بشكل ضمني ودون تصريح التطبيع الإماراتي مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت جامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، أن الاجتماع الوزاري لمجلس الجامعة لم يتوصل لتوافق حول مشروع القرار الفلسطيني لرفض الاتفاق على تطبيع العلاقات بين الاحتلال الإسرائيلي والإمارات العرية المتحدة.

ويلعب كوشنر في الوقت الحالي دورا أساسيا في محاولة إقناع الدول العربية الأخرى على تطبيع علاقاتها مع دولة الاحتلال.