القدس - ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - استشهد شاب فلسطيني، صباح اليوم الأربعاء بعد اطلاق الاحتلال النار عليه، بزعم محاولته تنفيذ عملية دهس وطعن بالقرب من حاجز "الكونتينر" شرقي مدينة القدس المحتلة.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية، باستشهاد الشاب الفلسطيني المصاب على حاجز "الكونتينير".

وأضافت الصحة في بيان مقتضب، أن الشهيد لم تُعرف هويته بعد.

وزعمت مصادر عبرية أن شابا طعن جنديا على حاجز عسكري وأصابه بجروح متوسطة في الرأس واليد، وتم إطلاق النار على المنفذ دون معرفة طبيعة إصابته.

ووفقا لصحيفة هآرتس العبرية، ادعت قوات الاحتلال أن الشاب هاجم بسيارته نقطة تواجد جنود،  ومن ثم خرج من السيارة وحاول تنفيذ عملية طعن.