نابلس - النجاح الإخباري - أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عن أربعة ضباط من جهاز المباحث العامة في مدينة نابلس، عقب احتجازهم اليوم الثلاثاء، لعدة ساعات على حاجز حوارة العسكري جنوب المدينة.

وذكر المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية العقيد لؤي ارزيقات، أن دورية لجهاز المباحث تحركت لمركز شرطة قبلان، ثم لبلدة قصرة من أجل إلقاء القبض على شخص مطلوب لديها، وأثناء عودتهم للمديرية عبر شارع عورتا، أوقفتهم قوات الاحتلال الإسرائيلي وفتشت مركبتهم واحتجزتهم لعدة ساعات، قبل أن تفرج عنهم. بحسب وفا

وأوضح ارزيقات أن قوات الاحتلال تهدف للتضييق على عمل الشرطة الفلسطينية، مردفا "لكننا مصممون على تقديم الخدمات لأبناء شعبنا مهما حاول الاحتلال منعنا من ذلك، وسنبتكر الأساليب والطرق الاجتماعية والوسائل الاجتماعية التي تساهم في تقديم الخدمة الأفضل".

وبين أن الاحتلال لا يميز بين عسكري ومواطن، مؤكدا على تصميم الشرطة الفلسطينية على تقديم الخدمات للمواطنين مهما حاول الاحتلال من منعنا.