ترجمة : علا عامر - النجاح الإخباري - قال رئيس جهاز الشاباك "الإسرائيلي" السابق وعضو حزب الليكود، آفي ديختر، أن الحل العسكري هو الحل الوحيد للقضاء على المقاومة في قطاع غزة.

وتابع ديختر خلال مقابلة خاصة مع صحيفة معاريف العبرية، : " إن الحملة العسكرية هي الحل الوحيد للقضاء على البنية التحتية لحركة حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة".

وأضاف: " هذه الحملة لن تستمر لمدة أسبوعين أو شهرين، يجب أن تكون طويلة الأمد حتى نحقق أهدافنا". 

وتابع: " يجب علينا أن نجهز أنفسنا لهذه الحرب سياسيا وعالميا واقتصاديا، يجب أن نختار الوقت المناسب لنا".

وإدعى ديختر أن الطرق السياسية لا يمكن أن تجدي نفعا لإنهاء التوتر مع حماس، كما شدد على أنه غير راضي عن مدى شدة وقسوة الهجمات التي ينفذها الاحتلال على قطاع غزة، مطالبا بأن تكون أقوى وأقسى.

وإتهم ديحتر حركة حماس بأنها تستغل 20 % من أموال المنحة القطرية لخدمة مصالحها العسكرية.

يأتي هذا في ظل تصاعد هجمات الاحتلال على قطاع غزة بزعم استمرار إطلاق البالونات على مستوطنات غلاف غزة.